الرئيسية / عربي ودولي / الجيش الليبي يعلن استعادة عدة مناطق في درنة
الجيش الليبي

الجيش الليبي يعلن استعادة عدة مناطق في درنة

قال المتحدث باسم القيادة العامة الليبية، العميد أحمد المسماري، إن غرفة عمليات الكرامة أعلنت سيطرتها على عدد من المواقع في درنه، مشيرا إلى أن التقدم مستمر حتى الآن.
وأوضح المتحدث أن القوات المسلحة الليبية بسطت السيطرة الكاملة على منطقة المصانع والحجاج المقابل لحي “الساحل الشرقي”، وبهذا تصبح منطقة” الفتائح”، شرقي مدينة درنة، بالكامل في قبضة الجيش الوطني الليبي.

وذكر أن الجيش الوطني الليبي سيطر كذلك على أعلى منطقة “الكورفات السبعة” ومسجد “نسيبة بنت كعب” و”مصنع صداقة” و”نادي الغوص”.

وتقدمت الوحدات العسكرية للجيش باتجاه المدينه الرياضية “ملعب البلدي” وسجن بشر وثانوية الشرطة بالمدخل الغربي لدرنة.

كما تقدم الجيش عبر “عقبة الفتايح”، التي تشتبك فيها مع عناصر “مجلس شورى مجاهدي درنة”، التابع لتنظيم القاعدة الإرهابي.

فيما قال آمر غرفة عمليات “عمر المختار” التابعة للجيش الوطني الليبي إنه “لا صوت يعلو فوق صوت المعركة” في رده على مطالب بفتح ممر آمن لمسلحي “القاعدة” في درنة بعد تضييق الجيش الخناق عليهم.

وجاء تصريح الرفادي، آمر غرفة العمليات المكلفة بتحرير مدينة درنة من الإرهاب، لـ”سكاي نيوز عربية” بعد مطالبة بعض الجهات المتضامنة مع “متطرفي درنة” بنقلهم عبر ممر آمن إلى مدن مصراتة أو العاصمة طرابلس على غرار ماحدث في مدن سورية.

وذكر الرفادي “بمجرد أن بدأت المعركة انتهت كل الأصوات، فنحن منذ ثلاث سنوات نطالب هؤلاء المسلحين بتسليم أنفسهم و متعهدين بمنحهم حق الخضوع لمحاكمات عادلة وهذا هو السبيل الوحيد لخروجهم من درنة”. و تساءل الرفادي “كيف نمنح هؤلاء المتطرفين ممرات آمنة إلى داخل الوطن من جديد فكل المدن الليبية وطن واحد، و أن مجال المفاوضات قد انتهى”.

من جانب آخر، كشف الرفادي أنه تم استهداف مواقع عمليات “القاعدة” بضربات قوية جدا وتم تدمير الأهداف بدقة متناهية، مضيفاً أن أبرز القادة المطلوبين لمصر كـ”عمر رفاعي سرور” و”هشام عشماوي” قد أصيبوا إصابات بليغة.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

بقيادة الشيخ العيسى.. رابطة العالم الإسلامي تواصل تقديم المواد الاغاثية للصومال

كتبت هدي العيسوي في ظل موجة الجفاف التي تتعرض لها جمهورية الصومال، اعلنت رابطة العالم …