الرئيسية / أخبار / الدكتور مصطفي الزائدي يكتب ..في ليلة الفاتح

الدكتور مصطفي الزائدي يكتب ..في ليلة الفاتح

كاتب المقال – نائب وزير الخارجية الليبي سابقا – وأمين الحركة الوطنية الشعبية الليبية – وهو استشاري جراحة التجميل

 

نؤكد على ان ثورة الفاتح 1969 أهم أحداث التاريخ الليبي الحديث شاء من شاء وأبى من أبى .. و هي من وضعت القواعد الحقيقية لدولة وطنية مستقلة فعليا وحققت تنمية ضخمة للشعب الليبي وحولت ليبيا من بلد متخلف ترزخ تحت قواعد أجنبية ، واستيطان ايطالي ونفوذ أجنبي سياسي وأمني واقتصادي الي بلد قوي مهاب اقليميا ودوليا .
واذ نستمطر أشابيب الرحمة على قادتها الشهداء الابطال ، نوجه التحية الى الضباط والجنود الذين فجروها ، والى ألاف الرجال والنساء الذين شاركوا في معاركها المحلية والخارجية .
في ذكراها الثانية والخمسين تعيش ليبيا حالة من التدخل الأجنبي والعبث والفوضى ، أدى الى إنهيار مؤسسات الدولة وحول حياة الليبيين الى بؤس ومعاناة حقيقية وقفلت أبواب الأمل أمام الأجيال القادمة .
وفي هذا المناسبة اؤكد ان غالبية قادة النظام الجماهيري وأنصار ثورة الفاتح ، يشعرون بفداحة خسارة الشعب الليبي نتيجة المؤامرة الدولية ضدها ، و يدركون ان كثير من الليبين الذين اشتركوا فيها أصبحوا يدركون طبيعة ما حدث ويبحثون في مخارج مأمونة من الأزمة.
ويمكنني توجيه دعوة بإسمهم الى كافة النخب الوطنية للبدء في حوار وطني جدي للتوافق على مشروع عملي لبناء ليبيا الجديدة ، بعيدا عن الصراع حول الماضي وان يتركز على أسس بناء المستقبل .
لا شك عندي ان ليبيا ستخرج عاجلا او أجلا من هذه الأزمة منتصرة بإذن الله .
المجد لثورة الفاتح
والتحية للشعب الليبي العظيم .

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

بالصور : النائب الاول للبرلمان العربي في كلمته أمام المؤتمر الأول لأمناء البرلمانات العربية

رحب النائب علاء عابد النائب الاول لرئيس البرلمان العربي ورئيس لجنه مكافحة الإرهاب والتطرف، بالمشاركين …