الرئيسية / عربي ودولي / الرئيس اليمني يحذر من «إرهاب طائفي» برعاية إيران
الرئيس اليمني

الرئيس اليمني يحذر من «إرهاب طائفي» برعاية إيران

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن يد الحكومة اليمنية «ممدودة للجميع ولا نبحث عن استئصال أحد، وعلى رغم أضرار المشروع الانقلابي الحوثي، لا نزال ننظر إليهم كفئة يمنية باغية لا بد من عودتها إلى الصواب». وحذر من أن «الإرهاب الطائفي الذي ترعاه إيران في المنطقة صنع وسيصنع تطرفاً مقابلاً، والإرهاب والتوحش الذي أبداه الانقلابيون تجاه الشعب اليمني يغذي بذور الإرهاب».

وقال إن السلام في اليمن لا يتم «بسيطرة الميليشيات والعصابات الطائفية على مقدرات الدولة والسلاح الثقيل والمتوسط والصواريخ التي تستهدف أمن اليمن والجزيرة والخليج واستقرارها».

وشدد على ضرورة انسحاب الميليشيات المسلحة وتسليم السلاح والمؤسسات ثم استكمال مسار الانتقال السياسي بإقرار مسوّدة الدستور وإجراء انتخابات شاملة.

وتعهد هادي «القضاء على الإرهاب بكل أشكاله في اليمن» لكنه أشار إلى أن ذلك يتطلب «القضاء على أسبابه وأهمها التطرف والإرهاب النقيض الذي يرعاه الحوثي وصالح».

وأكد أسس العملية السياسية وهي المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن، خصوصاً القرار ٢٢١٦، وترحيبه «بكل الجهود المخلصة للأمم وجميع الأفكار التي تساهم في إحلال السلام والتي يرفض الطرف الانقلابي التعاطي الإيجابي معها».

وطالب «العالم الحر ومؤسساته النقدية» بدعم الحكومة اليمنية وقرارها نقل المصرف المركزي من صنعاء إلى عدن «والتفاعل مع هذه الإجراءات لإنقاذ الاقتصاد اليمني». وأكد التزام البنك المركزي اليمني «بكل مهامه الوطنية والدولية».

وشدد هادي على أن «المشروع التدميري الذي تقوده إيران عبر مرتزقتها في اليمن بات في مهب الريح» مشيراً إلى أن «إيران تعرقل كل الإجراءات التي تقوم بها الحكومة عبر تدخلاتها».

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

ميثاق صالح: مشروعات الشباب أولى بالدعم من رجال الأعمال

كتب كريم فتحي قال الكاتب العراقي ميثاق صالح، رائد الأعمال، إن مشروعات الشباب في الوقت …