الرئيسية / أخبار / المصريون يتساءلون : أين دور حزب الوفد في الانتخابات الرئاسية ؟

المصريون يتساءلون : أين دور حزب الوفد في الانتخابات الرئاسية ؟

حزب الوفد العريق الذي أسسه الزعيم الراحل سعد زغلول 1918 ولعب دورا مؤثرا في الحياة السياسية المصرية بات بعيدا عن المشهد السياسي في الفترة الراهنة التي تشهد مناخا ديمقراطيا غير مسبوق في تاريخ مصر وهو ما دفع عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعى “تويتر” للتساؤل عن دور حزب الوفد فى الانتخابات الرئاسية التى بدأت إجراءاتها قبل أيام، ولماذا لم يطرح اسما من كوادره للمنافسة، وذلك عبر هاشتاج “أين_حزب_الوفد_من_ انتخابات الرئاسة”، الذى تصدر موقع “تويتر” خلال ساعات.

وكتب الفنان تامر عبد المنعم: “أين حزب الوفد من انتخابات الرئاسة؟ هل لدينا أعرق من هذا الحزب للمنافسة على منصب رئيس مصر ؟”.

وكشف مصدر رفيع المستوى من داخل حزب الوفد أن قيادات بالحزب السياسى، توافقت بعد مناقشات استمرت خلال الساعات الماضية على ضرورة أن يكون هناك مرشح للحزب فى الانتخابات الرئاسية القادمة. وأشار المصدر إلى أن الساعات القادمة يمكن أن تشهد مفاجأة بإعلان اسم مرشح الحزب الذى يحظى بالتوافق، خاصة أن الوفد قادر على جمع التوكيلات اللازمة للترشح، وعددها ٢٥ ألف توكيل فى أقل من ٢٤ ساعة.

وأضاف المصدر أن قيادات الحزب اتفقت على ضرورة أن يكون للوفد بما له من تاريخ عريق فى الحياة السياسية المصرية دور فى بعث الحيوية فى العملية الانتخابية، فمصر لم تنضب، بل بها كفاءات كثيرة، يمكن أن تخوض انتخابات الرئاسة بأفكار وبرامج جديدة من شأنها استكمال البناء والنهضة المصرية.

يذكر أن الوفد حزب سياسي شعبي ليبرالي، تشكل في مصر سنة 1918م، وكان حزب الأغلبية قبل ثورة 23 يوليو ، التي أنهت عهد الملكية، وحولت البلاد إلى النظام الجمهوري، ولم يعد الحزب إلى نشاطه السياسي إلا في عهد الرئيس أنور السادات بعد سماحه للتعددية الحزبية، وقد اتخذ لنفسه اسم حزب الوفد الجديد سنة 1978.

 

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

رئيس مؤسسة “بنحبك يا مصر: مبادرة السيسي لتنمية الأسرة المصرية طوق نجاة للتنمية الاقتصادية

شاركت رئيس مؤسسة “بنحبك يا مصر” المهندسة زينب بشير في الاجتماع السنوي البرلماني العربى الأسيوى …