الرئيسية / مقالات / حازم يحكي: ارتقي ترتقي .. بقلم د.نهلة جمال

حازم يحكي: ارتقي ترتقي .. بقلم د.نهلة جمال

نفذت الأسهم في صدره، ارتفعت قامته فخرا ، لأنهم بخيانتهم دُفنوا في ممرات بلا عنوان،  هكذا يسجل التاريخ الانساني قصص بطولات تواجه الغدر اليومي من كل  وجه كان يطل باقتعة الصداقة والاخوة والزمالة والحيرة و…لكن شمس الحقيقة تبزع بلا سحب فتذوب أربطة الكذب التي حاولوا بقوة تثبيتها علي ملامح حياتهم.

أصبح اليوم درامي أكثر، يحفل بأحداث متتابعة لا تغيب عنها عناصر التشويق والمفأجاة وتتنوع بين حزن ودهشة وندم ، فقد فشلت عقولنا في اتفاقها مع أسباب الفرح حين راقت لها أحاديث الهوي فهوت في قاع الهموم.

غربة أصابت طرق مدينتي، وأرتدت الرؤوس تيجان اللامبالاة بينما أساور البلطجة تصدر صرير قبيح يصم القلوب، سيارات تندفع في سباق معوج السير، حوادث تمر علي أرصفة الشارع فتلطخه ببقع الأمراض النفسية .

هكذا كتب حازم في كتيب رمادي اللون علي منضدته، وأودع القلم جرابه المعتم ، ليشاهد فاصل اعلاني جديد بعد أحاديث المشكلات الاجتماعية في برامج النهم الحواري، بينما تغني ذات الصوت الرفيع عن مميزات الكمبوند وتتهادي الاخري بايحاءات مباشرة لتسوق لذكورته الواهنه، أو تدعوه لرشاقة ساحره بعقاقير لا محل لها في عالم الطب ، هاتفته احدي المؤسسات تطلب دعما لمنكوبي الفقر والمرض مزخرفة طلبها بالثناء والوعد بالثواب، أغلق حازم هاتفه وتلفازه وعاد لتصفح مذكراته فأطلت حروفه بهية علي رقعتها الصفراء تصرخ: (افهم ذاتك واصلحها تصلح حالك وترزق بركة الحياة ، ارتقي ترتقي يا إنسان).

 

* المقال من سلسلة ” حازم يحكي ”

 

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

حسن إسميك يكتب: “دين.. تكنولوجيا.. سلام”

  نعيش في هذا المشرق الكئيب منذ عقود كثيرة ما يمكن تسميته بـ”لعنة الحضارة”، هنا …