الرئيسية / أخبار هامة / خطط توسعية لإسرائيل للاستيطان بالضفة..والبيت الأبيض يدرس تقليص المساعدات لفلسطين
مستوطات إسرائيلية غير شرعية

خطط توسعية لإسرائيل للاستيطان بالضفة..والبيت الأبيض يدرس تقليص المساعدات لفلسطين

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان، أمس، عزم وزارته على إقرار خطط لبناء آلاف الوحدات الإستيطانية في مختلف أنحاء الضفة الغربية.

وقال مكتب ليبرمان إن ما يسمى بمجلس التخطيط الأعلى التابع “للإدارة المدنية” لقوات الاحتلال في الضفة، سيجتمع الأسبوع القادم لإقرار خطط لبناء آلاف الوحدات الإستيطانية الجديدة في كل أنحاء الضفة الغربية، بحسب ما نقلته وكالة معًا الفلسطينية.

يذكر أنه خلال الاجتماع الأخير “لمجلس التخطيط الأعلى” أكتوبر الماضي، وافق المجلس على بناء مستوطنة “عميحاي” بدلا من “عمونا” التي تم اخلاؤها، ومستوطنة “هيكف” بدلا من البؤرة الاستيطانية “ميجرون”.

إلى ذلك، نقلت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، أمس، عن مسؤولين كبار في البيت الأبيض قولهم إن المساعدات والموازنات التي تقدمها الولايات المتحدة للسلطة الفلسطينية، قيد الفحص لبحث إمكانية تقليصها، غير متوقعين أن تخرج أي قرارات في الوقت القريب.

واتهم وزير التربية الإسرائيلي نفتالي بينت، الجمعة، وكالة غوث وتشغييل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” بدعم “الإرهاب”، وأنها تكرّس سوء حياة المواطنين في غزة.

وانتقد بينت، وزارة خارجيته، التي عارضت تهديد الرئيس الأمريكي لوقف المساعدات المالية للأونروا في حال رفض الفلسطينيون العودة لطاولة المفاوضات مع إسرائيل.

وكان ترامب هدد الأسبوع الماضي بتقليص الميزانية التي تقدمها بلاده للسلطة الفلسطينية، في تغريدة على “تويتر”، حيث تساءل “لماذا يجب أن تواصل الولايات المتحدة دعم السلطة الفلسطينية في ظل غياب أي عملية سياسية بينها وبين إسرائيل”.

وقالت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، أن الولايات المتحدة ستتخذ قرارا بوقف تمويل برامج “الأونروا” حال عدم عودة الجانب الفلسطيني إلى المفاوضات مع إسرائيل، وأن ترامب معني بوقف المساعدات التي تقدمها واشنطن للسلطة الفلسطينية إلى حين تعود إلى طاولة المفاوضات.

وفي سياق آخر، أوردت “هاآرتس” قصة جديدة وراء صفعة عهد التميمي للجندي الإسرائيلي، حيث قالت إنه وقبل هذا الحادث بساعة، في قرية النبي صالح، أصيب ابن عم عهد، الذي يدعى محمد ويبلغ من العمر 15 عاما، برصاصة في رأسه، من أحد جنود الاحتلال الذين اجتاحوا القرية وقتها، أدت إلى دخوله في حالة حرجة.

وأشارت الصحيفة إلى أن “محمد” ابن عم عهد، اعتقل في العام الماضي، حيث أطلق سراحه بعد قضاء ثلاثة أشهر في سجن إسرائيلي، متابعة بأنه الآن خرج من المستشفى بوجه ملتوٍ ملئ بالندوب وبعين واحدة وتمت إزالة بعض عظام جمجمته في جراحة ولن تعاد إلى مكانها لمدة ستة أشهر أخرى.

من جانبها، ذكرت وكالة الصحافة الفلسطينية أن محكمة إسرائيلية رفضت أمس الخميس، الاستئناف الذي تقدمت به النيابة العسكرية، وقررت الإفراج عن الأسيرة نور التميمي من قرية النبي صالح، بكفالة مالية قدرها 5 آلاف شيكل بعد اعتقال دام لأسبوعين في سجون الاحتلال.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

يوسف محمد السالم يقود حملة (فلتر اكاونتك)

كتب أحمد عبد العزيز قام يوسف محمد السالم نائب رئيس الاتحاد الوطني لطلبة الكويت لشئون …