الرئيسية / أخبار هامة / دعاء رؤية هلال رمضان
هلال رمضان

دعاء رؤية هلال رمضان

الدعاء أساس العبادة وسر قوتها؛ لأن الداعي إنما يدعو الله وهو عالم يقينا أنه لا أحد يستطيع أن يجلب له الخير أو يدفع عن الضر إلا الله جل وعلا، وهذه هي حقيقة التوحيد والإخلاص، ولا عبادة أعظم منهما.

وصح عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- أنه قال: الدعاء هو العبادة. ثم قرأ: وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين” رواه أحمد وأصحاب السنن وغيرهم.

صحيح أنه لم يرد دعاء خاص عند رؤية هلال رمضان وإنما الوارد عند رؤية أي هلال من الأهلة، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عند رؤية الهلال: (اللهم أهله علينا باليمن والإيمان والسلامة والإسلام ربي وربك الله).

فعن طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إِذا رأى الهِلالَ قال: اللَّهُمَّ أهلّهُ عَلَيْنَا بِاليُمْنِ وَالإِيمَانِ، وَالسَّلاَمَةِ وَالإِسْلاَمِ، رَبِّي وَرَبُّكَ اللَّهُ) رواه الترمذي وحسنه.

وفي رواية أخري أنه كان يقول (اللَّهُ أكْبَرُ، اللَّهُمَّ أهِلَّهُ عَلَيْنَا بِالأَمْنِ والإيمَانِ، والسَّلامَةِ والإسْلاَمِ، والتَّوْفِيقِ لِمَا يُحبُّ ربُّنا ويَرْضَى، رَبُّنَا وَرَبُّكَ اللَّهُ).

وكان صلى الله عليه وسلم يُردِّد هذا الدعاء اثنتي عشرة مرَّة في السنة، وكأنه يستفتح كل شهر بطلب البركة فيه، والثبات على الدين، وهو في الوقت نفسه يحثُّ المسلم على رصد الهلال وملاحظته؛ لأن هناك عبادات مرتبطة بمعرفة أول الشهر؛ كصيام الأيام البيض أو صيام عاشوراء أو غير ذلك.

أهمية الوعي ببداية الأشهر الهجرية
ينبغي للمسلم أن يكون واعيًا ببداية الأشهر، حتى يفوز بأجر هذا الدعاء العظيم، وأجر إتباع السُّنَّة، بالإضافة إلى تحقُّق البركة والسلامة، والثبات على الإسلام والإيمان، فما أروعها من سُنَّة!
فلنحرص على إحياء هذه السُّنَّة المباركة، بتطبيقها وحث الناس عليها، حتى ننال أجر إحياء سنة من سنن المصطفى صلى الله عليه وسلم.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

إصدار رواية “كماتوز” للكاتب ياسر شمخ

  كتبت هدي العيسوي يُصدر الكاتب ياسر شمخ رواية جديدة بعنوان “كماتوز”، عن دار ن …