الرئيسية / مقالات / د. إهداء محسن تكتب : المواطنة والانتماء وشباب نحو الهاوية !!

د. إهداء محسن تكتب : المواطنة والانتماء وشباب نحو الهاوية !!

استوقفتني أغنيه لقيصر الأغنية كاظم الساهر وهو يشدو قائلا:” ماسكا عودي اغني لبلادي العربية ” .. فاستفزتني الكلمات وقلت أين عصر الأغاني الوطنية ؟.. تساءلت: أين نحن من بلادنا ؟ وما الذي نعرفه عن حقوق المواطنة ؟ وما واجبنا نحو مصرنا الغالية ؟ .

المواطنه بمفهومها الحقيقي تعني ان هناك حقوقا وواجبات مشتركة بين المواطن ووطنه .. وأن جميع المصريين يشتركون باختلاف عقائدهم ودياناتهم وثقافاتهم في هذه الحقوق ولهم حق العدالة في توزيعها .

وواجب الوطن علينا الحفاظ علي هويته وممتلكاته وتربيه ابنائنا علي حبه وغرس حب الانتماء للوطن حتي لو حدث نوع من الظلم الاجتماعي في الحصول علي تلك الحقوق ، لأن غياب العدالة الاجتماعية من شأنه أن يصيب الشباب بالاحباط واليأس .  

وعلي الحكومات الأخذ بذلك في الاعتبار بإطلاق مشروعات تنموية وتشغيل هؤلاء الشباب ، ودعمهم ماديا ومعنويا.. في المقابل ، على الشباب ان يسعوا إلى تحسين أوضاعهم بصياغة حلول ورؤي جديدة لعلاج مشكلاتهم والاحساس بالمسئولية تجاه المجتمع .. ولكن ما سردته بعيدا كل البعد عما يحدث فعليا من شباب هذا الجيل فنجد علي مواقع التواصل الاجتماعي “كوميكسات” ساخرة ناقمة تطالب بالتنازل عن الجنسية المصرية والتطاول على الوطن وكافة مؤسساته ، والبكاء علي اطلال أحلام وردية لم تتحقق دون الاجتهاد لإيجاد بدائل مناسبة لها من خلال البحث والعمل الدؤوب والسعي للرزق .

وبدون شك أن للأسرة والمدرسة ثم دور العبادة والمؤسسات الاجتماعيه دور كبير في زرع القيم والمعايير والاخلاقية والسلوكيات الايجابية في نفوس الجيل الجديد والنشء تجاه الوطن من خلال الندوات والخطب والدعم المعنوي للحفاظ علي الموروث التاريخي والثقافي لمصر بلد الحضارة حتي يسلم الجيل الحاضر زمام النجاح للجيل القادم في امان وسلام.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

المفكر العربي علي محمد الشرفاء يكتب.. حقيقة العلاج بالقرآن

قال سبحانه وتعالى (وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى …