الرئيسية / منوعات /   د. نجلاء نصير تكتب :”وِرقات”
د.نجلاء نصير

  د. نجلاء نصير تكتب :”وِرقات”

في زحام المدينة تناثرت ورقات قد جمعتها من أجل الوظيفة الشاغرة ، ورقة ميلادها تحمل ختم النسر واسم أب قد أكله الموت والشقاء ، واسم الأم مهمش فهم لا يعترفون بفلاح بسيط وربة منزل في بلادها

وورقة تحمل إمضاء مبهمة من نائب دائرة قريتها الذي عقد مؤتمرا للتوظيف قبل الانتخابات  ،فحضرت وسط الحشود واقتنصت ورقة توصية منه لتعمل في شركة استيراد وتصدير بالبندر  وهي  الحاصلة على  الدبلوم المتوسط ، فالتوسط كان يجمع كل شئ في حياتها ، أسرة متوسطة الحال  ، تكاد تحيا على الكفاف ، وجمال متوسط ، وهي في منتصف ربيع العمر ، هامت على وجهها بعد أن لملمت قصاصات عمرها ، وصلت لمحطة القطار ، ركبت بقوة دفع ركاب الدرجة الثالثة ، ترقرقت الدموع على الأوراق ، ومع صوت القطار ، وضجيج الزحام ، ترددت على مسامعها  كلمات المدير حين ألقى الورقة بوجهها ، وقال لها : لا واسطة ولا محسوبية هنا .. ثم قام من مكانه واقترب منها حينما انحت على الأرض لتأخذ الورقة ، وهمس في أذنها .. فتحي مخك والوظيفة  تصبح لك ، وأخذت يده تعبث بمعالم أنوثتها .. تسمرت مكانها من هول المفاجأة ، فقد كسر الفقر أحد جناحيها ، وها هو المدير الذي يتخفى تحت منصبه وملابسه الفخمة ، وعطره الثمين يقبض على  الجناح الآخر .. لم تشعر بنفسها إلا وهي تغرز أسنانها في يده وتفر من أمامه تتوكأ على جناحها المستور.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

ما بين تفتيح البشرة وإنبات الشعر “أدورا “هى كلمة السر

ظهر فى الاسواق منذ فترة منتج جديد بأسم أدورا يحتوى على كريم لتفتيح البشرة والمناطق …