الرئيسية / أخبار / سعفان ومحافظ بورسعيد يشهدان ختام مبادرة السلامة والصحة المهنية

سعفان ومحافظ بورسعيد يشهدان ختام مبادرة السلامة والصحة المهنية

واصل وزير القوي العاملة محمد سعفان جولاته الميدانية لليوم التالي علي التوالي بمحافظة بورسعيد ، حيث شهد ومحافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان ختام مبادرة السلامة والصحة المهنية في مجال الطاقة ، وسلم شهادة تقدير لشركة ايجيبشان لإنتاج الكهرباء لمراعاتها السلامة والصحة المهنية ، وذلك بحضور سهير الليثي رئيس الإدارة المركزية للسلامة والصحة المهنية بوزارة القوي العاملة، والسيد السنجابي مدير مديرية القوى العاملة ببورسعيد، ومحمد منتصر مدير عام إدارة السلامة بالوزارة .
وأكد سعفان أن أهمية نشر ثقافة وسلوك السلامة والصحة المهنية في المجتمع، لما لها من دور كبير في الحفاظ على رأس المال البشري، والحفاظ على المعدات وأدوات الإنتاج، بما له من أكبر الأثر على ازدهار الاقتصاد القومي.
وشدد وزير القوي العاملة على أن الوزارة تعمل تعمل جاهدة على نشر هذه الثقافة المهمة بين أوساط المجتمع، كى تتحول إلى سلوك حياتى وواقع معاش لكل فرد فى بيته وبيئة عمله، باعتبار أن السلامة والصحة المهنية ليست مجرد تجهيزات ومعدات والالتزام بتعليمات، بل هى سلوكٌ لكل فرد يحيا به ويتعايش ويتفاعل معه.


وأضاف سعفان ، نسعى كى يكون لدى كل مواطن القدر الكافي والوعي اللازم بأهمية السلامة والصحة المهنية فى الحفاظ على رأس المال البشري والمادى، فاهتمامنا يتمثل فى الحفاظ على الإنسان والبنيان، باعتبارهما قُطبى العملية الإنتاجية، لافتًا إلى أن الشعب أقوى مدافع عنها، باعتباره السد المنيع والحصن الحصين للدولة، خاصة أن الحفاظ على الوطن هو مسؤولية الجميع.
وكان الوزير قد رحب في مستهل كلمته، بالمحافظ وقدم الشكر والتقدير له على كل الدعم المقدم والجهود العظيمة التي تقدمها المحافظة لمديرية القوى العاملة لتنفيذ مشروعاتها ومبادراتها بما يزيد تلك المشروعات قوة وسرعة في الأداء وتوسيع قاعدة المستفيدين منها.
وأشار الوزير إلي أن مبادرة “أعرف واحمي نفسك” على أرض بورسعيد، خصصت لعمال المصانع والشركات وتثقيفهم وتعريفهم بأمور السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل، كما تعودهم على أسلوب السلامة في منازلهم وحياتهم اليومية لتحقيق مزيد من الحماية والأمان لهم ولاسرهم، تتوارثه الاجيال جيل بعد جيل كعلم وأسلوب فني متطور بتطور الأحداث والمواقف.
وأوضح الوزير أن كل المبادرات التي تقوم بها الوزارة في جميع المحافظات تحتوي برامجها على جرعات وعي وتثقيف حول كافة الأمور التي تهم مجتمع العمل والعمال من مختلف الجوانب.


ووجه الوزير إدارات التفتيش بالمديرية التي تختص بالسلامة والصحة المهنية بتواجدها في المصانع والشركات العاملة في الدورات المعدة لذلك، وتحمل المسئولية والالتزام بما نص عليه القانون من حقوق وواجبات العمال وأصحاب الأعمال وتعريف العمال بذلك بشكل مستمر.
وأضاف الوزير أن العمالة غير المنتظمة وضعت لها آليات جديدة لصرف منح دورية تقدمها الوزارة للعمالة المسجلة فيها، بانتظام وبشكل دوري لرعايتها اجتماعيا وصحيا وتأمينيا، كما استحدثت الوزارة منظومة تأمين جديدة على حياة العمال يصرف العائد منها في حالات العجز الجزئي والكلى والوفاة، كما أنه تم بالتعاون مع هيئة التأمينات الاجتماعية في إطار بروتوكول تم توقيعه ، بحيث يكون هناك نظام تأمين مباشر من العامل على نفسه من خلال مكاتب التأمين على مستوى الجمهورية من أجل العامل والمواطن المصري وخدمته.
وأكد الوزير أن المبادرات الرئاسية والتي تم اطلاقها وعلى رأسها مبادرة “حياة كريمة”، المشروع الأول على مستوى العالم، وجهت الوزارات والهيئات كافة بتوفير “حياة كريمة” للمواطن كل في مجال عمله، مشيرا إلي أنه من الفئات الأولي بالرعاية فئة العمالة غير المنتظمة والتي تم عمل وثيقة التأمين على الحياة لهم وإطلاقها منذ البداية من محافظة بورسعيد لرعاية العمالة والصيادين بالمحافظة، مشددا على أهمية الحرص على تجديدها باستمرار في الأوقات المحددة لذلك لتوفير أقصى قدر من الحماية والرعاية لهم ولذويهم.
كما وجه الوزير بالاهتمام بالمواطن والعامل المصري، ورفع شأنه ومستواه، من كافة النواحي المهنية والاجتماعية والصحية، سواء في قرى المحافظات أو مدنها، واستحداث مبادرات جديدة توفر مزيد من الرعاية له، مؤكدا أن هذا ما نراه على أرض الواقع حاليا في المناطق التي كانت مهمشة من مشروعات مياه شرب وصرف صحي، وكهرباء، وطرق، ومدارس، بما يعيد الحق للمواطن المصري ليحيا حياة كريمة، ذلك العامل الذي لطالما راهنت عليه وعلى قدراته وإمكانياته التي تحدث الفارق في أي مكان عمل وتواجد فيه، والمهتم دائما برفع اسم ورأيك مصر عالية خفاقة ويكتب اسمها في قوائم المجد والتقدم.
وقال الوزير في تصريحات صحفية: إن الجمهورية الجديدة هي طموح وعمل، وتغيير في فكر الشباب على العمل والاجتهاد، ورفع قدرته على تحقيق أحلامه، مشيرا إلي أن الحلم الذي لطالما حلمنا به أصبح حقيقة، وتم توفير مزيد من فرص العمل للشباب في المشروعات القومية في مختلف المهن، والعمل على إزالة العقبات أمامه وحل المشكلات على قدر المستطاع لتحقيق حلمهم وحلم بلدهم مصر.
ومن جانبه أشار اللواء أركان حرب عادل الغضبان محافظ بورسعيد، أن وزير القوى العاملة أوفي بوعده باستكمال منظومة رعاية العمالة غير المنتظمة والصيادين بالمحافظة، وتم تسجيل أعداد جديدة من المشروعات القائمة وعمل وثائق تأمين على الحياة لإعداد المسجلة توفير تغطية تامينية بلغت ١٠٠ ألف جنيه.
وأضاف المحافظ، أن المحافظة تحولت من بلد تجارية إلي منطقة صناعية كبري، وتعتبر مصدر جذب للعمالة من مختلف المحافظات المجاورة، توفر مزيد من فرص العمل للشباب تليق باسم مصر والعامل المصري، بما يتناسب مع التقدم الذي وصلت إليه الدولة المصرية في البناء والتعمير بثقة كاملة من القيادة السياسية في قدرات وإمكانيات العامل المصري القوي والذي نقل الدولة من حال إلى حال أفضل يشهد به العالم أجمع.
بدوره قال السيد السنجابي مدير مديرية القوي العاملة ببورسعيد، أن السلامة والصحة المهنية أصبح لها مفهوم جديد، تحاول الوزارة توعية العاملين في القطاعات المختلفة به من خلال العديد من المبادرات ومنها مبادرة “أعرف واحمي نفسك” التي تتم على أرض المحافظة حاليا، من أجل الحفاظ على العامل المصري، وتوفير بيئة عمل آمنة للشباب في مختلف قطاعات العمل داخل المحافظة، حتى يعمل كل عامل في محيط عمله بارتياح وطمأنينة، في ظل اقتصاد قومي مزدهر بما فيه من قوى بشرية.
وفي ختام الاحتفالية أهدي محافظ بورسعيد، الوزير، درع المحافظة تقديرا لجهوده المستمرة لخدمة وحماية عمال مصر في مختلف مجالات العمل على مستوى الجمهورية بشكل عام، ومحافظة بورسعيد بشكل خاص.
كما أهدت شركة ايجيبشن درع الشركة للوزير والمحافظ، تقديرا لجهودهم الكبيرة في تطوير مفهوم السلامة والصحة المهنية وتسهيل إجراءاتها في المصانع والشركات بما يوفر بيئة عمل آمنة للعمال.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

بالصور : النائب الاول للبرلمان العربي في كلمته أمام المؤتمر الأول لأمناء البرلمانات العربية

رحب النائب علاء عابد النائب الاول لرئيس البرلمان العربي ورئيس لجنه مكافحة الإرهاب والتطرف، بالمشاركين …