الرئيسية / مقالات / “سيدى الرئيس نحن نثق بك” .. بقلم : منى عمر

“سيدى الرئيس نحن نثق بك” .. بقلم : منى عمر

مازلت أؤمن يوما بعد يوم أننا وبرغم الظروف الاقتصادية الصعبة بعض الشئ إلا أننا نسير على الطريق الصحيح وعلينا أن نقدر ونحترم صراحة وشفافية القائد منذ اللحظة الأولى التى تولى فيها مقاليد السلطة بإجماع وتأييد الشعب المصرى العظيم وذلك حينما أشار سيادته إلى أن الإصلاح عبارة عن رحلة طويلة وشاقة يجب أن نتحمل ثمنها.

إن مانعانى منه اليوم هو محصلة سنوات طويلة غاب فيها التخطيط وسادت فيها روح الإهمال واللامبالاة وانعدام الرؤية المستقبلية، بالاضافة إلى عدم تقدير قيمة ما نملك من ثروات والتى تأتى على رأسها الثروة البشرية فالاهتمام بالثروة البشرية كان لابد وأن يكون في مقدمة الأهداف الاستراتيجية لأن الإعداد الجيد للمواطنين هو أساس تقدم البلاد ولا تخفى علينا تجارب الصين واليابان والهند وماليزيا وغيرها من الدول التى أصبح لها عظيم الشأن اليوم على مستوى العالم من خلال الاستغلال الأمثل والتنمية على أساس سليم للعنصر البشرى فيها فكلما كان الأساس سليما اصبح البنيان قويا شامخا.

ومنذ البداية كانت تصريحات السيد الرئيس تشير إلى انه يولى اهتماما غير عاديا بالثروة البشرية وهو ما يزيدنى يقينا أن ذلك الفكر هو الفكر الصائب فلا تقدم ولا رقى بدون مواطن تم اعداده على أساس سليم ولايخفى علينا أن مشاكلنا التى نعانى منها اليوم يعود جزء كبير منها إلى إهمال الملف الأكثر أهمية وهو التربية والتعليم على مدى سنوات طويلة ..

تربية وتعليم أجيال قادمة سوف تحمل رسالة وهدف قومى لمصرنا العظيمة والتى مازال العالم كله يقف حتى اليوم منبهرا بما كانت عليه فى القرون الأولى ..

ولا شك أن الثورة التعليمية التى ينادى بها السيد الرئيس اليوم هى من اكبر الثورات وأعظم التحديات التى يواجهها الشعب المصرى والذى لن يألو جهدا في المشاركة بكل أفراده وطوائفه من أجل إنجاح المسيرة ودعم استراتيجية بناء الإنسان المصرى العظيم..

تحية اعزاز وإجلال وتقدير لرجل حمل الأمانة بكل إخلاص وشجاعة وآمن بسمو وقدرة وعظمة الإنسان المصرى..

تحية لقائد سوف نذكره جميعا يوما ما بكل عرفان وتقدير ..

تحية لقائد احب بلده بصدق وأخلص العمل من أجله ..

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

حسن إسميك يكتب: “دين.. تكنولوجيا.. سلام”

  نعيش في هذا المشرق الكئيب منذ عقود كثيرة ما يمكن تسميته بـ”لعنة الحضارة”، هنا …