الرئيسية / اقتصاد / شركة “برادو” للسجاد تعلن خطتها الاستثمارية و تدشن باكورة فروعها بالعاصمة الإدارية

شركة “برادو” للسجاد تعلن خطتها الاستثمارية و تدشن باكورة فروعها بالعاصمة الإدارية

القاهرة – المحرر الاقتصادي
أعلنت مجموعة “برادو” للسجاد وهي شركة مصرية ١٠٠% مصانعها تم شرائها من بلجيكا ونقلها إلى المنطقة الصناعية في مدينة السادات.
وهي تصدر إلى أكثر من 20 دولة حول العالم، وتشارك في مشروعات العاصمة الإدارية والاوكتاجون بأحدث الموديلات المصنعة في مصر .
أعلنت عن بدء العد التنازلي لتشغيلها أول فرع لها في العاصمة الإدارية خلال الشهر القادم
كما وقعت مجموعة برادو للسجاد عقدًا لأول معارضها بالتعاون مع شركة بيراميدز للاستثمار العقاري “جراند سكوير مول” في أول مول تجاري يتم تشغيله خلال الشهر القادم، والمقام فى منطقة المال والأعمال وأمام حي الوزارات والقصر الرئاسى.
مجموعة برادو للسجاد قامت بنقل كافة مراحل التصنيع الخاصة بالسجاد من بلجيكا الي مصر منذ عام 2010 ولها تواجد قوي بالسوق الياباني والسوق الأوروبي.
صرح السيد إيهاب عيد رئيس القطاع التجاري بالمجموعة: هذا الفرع يعد الفرع العاشر للمجموعة ضمن 20 فرعًا تعتزم الشركة افتتاحها ضمن خطة التوسع في السوق المصري بالإضافة لنشاط التصدير الخاص بالمجموعة.
وتعد برادو الوحيدة في الشرق الأوسط الحاصلة علي اعتماد وول مارك الشهير لمنتجات الصوف الطبيعي بضمان مدي الحياة.
وأكد إيهاب عيد إن افتتاح فرع جديد في العاصمة الإدارية خلال هذا العام جاء بعد حالة التطوير العمراني المتسارع التى تعيشها مصر فى السنوات الأخيرة وأنه من الناحية الاستثمارية يعد مشروع العاصمة الإدارية وما تحقق من انجازات خلال وقت قياسي عامل جذب أساسي للاستثمارات المحلية والأجنبية، مؤكدًا على أن مشروعات العاصمة الإدارية ستتصدر قمة الاستثمار العقاري في مصر
وصرح م. هشام الخولي رئيس شركة بيراميدز للتطوير العقاري، بأن تشغيل أول مول في العاصمة الإدارية الجديدة (جراند سكوير) والمقام فى منطقة المال والأعمال يمنح المستثمرين فرصة جديدة في الإيجار الاستثماري.
وأضاف إنه تم بدء أعمال الحفر بالمشروع فى مارس 2019 والذي يقام على مساحه 7800م بإاستثمارات تقدر بـ 750 مليون ويتكون المول من أرضى و ٦ أدوار تجاري – إداري – طبي.
كما كشفت الشركة عن خطتها الإاستثمارية لعام 2021 حيث تجهز لطرح أحدث مشروعاتها بمدينة الجلالة، حيث تعتزم الشركة إنشاء أكبر مجمع سكنى ترفيهى يشتمل على بحيرات صناعية و ملاعب جولف وقطارات كهربائية فوق السحاب على إارتفاع يصل إلى٩٥٠ متراً فوق سطح البحر، ويعد المشروع من أميز الفرص الإاستثمارية فى العقار في الوقت الراهن، وذلك تماشياً مع رؤية وخطة الدولة الإاستثمارية.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

الدار ٢٠٣٠: العاصمة الإدارية تحظى بنصيب الأسد فى سوق العقارات

  كتبت هدي العيسوي صرح المهندس شريف عماد الدين رئيس مجلس إدارة مؤسسة الدار 2030 …