الرئيسية / منوعات / شكر من سفارتي إيطاليا واليونان للدكتورة تغريد عرفة والتليفزيون المصري لتميز برنامج”جسور”

شكر من سفارتي إيطاليا واليونان للدكتورة تغريد عرفة والتليفزيون المصري لتميز برنامج”جسور”

 

يواصل برنامج “جسور” الذي يذاع على القناة الثانية بالتليفزيون المصري ومن إعداد وتقديم الدكتورة تغريد عرفة تميزه وتحقيق نجاحات كبيرة منذ انطلاقته إذ بعثت كلا من سفارتي إيطاليا واليونان خطاب شكر إلى رئيس التليفزيون المصري مجدي لاشين على دور البرنامج في توطيد أواصر العلاقة بين البلدين ومصر  ، فضلا عن الجهد الكبير في الحلقتين لتسليط الضوء على الجوانب التاريخية والتراثية والعلاقات الإنسانية بين الشعوب الثلاثة التي تضرب بجذورها في أعماق التاريخ .

 وقرر التليفزيوني اليوناني ترجمة الحلقة وإذاعتها ، وكان البرنامج قدم حلقة مميزة     بعنوان “اليونان مكانة خاصة في تاريخ مصر” تزامنا مع حضور الرئيس السيسي عبد الفتاح السيسي القمة الثلاثية الخامسة بين مصر واليونان وقبرص والتي عقدت في نيقوسيا.

ورصدت الحلقة عمق العلاقات بين مصر واليونان والتي تعود إلى تأسيس مدينة الإسكندرية عام 332 قبل الميلاد، كما سلطت الضوء على الجالية اليونانية بالقاهرة والإسكندرية وإبراز إسهامات اليونايين في مصر من خلال العديد من المجالات على مر العصور.

شارك في الحلقة سفير اليونان بالقاهرة ميشيل خريستوس دياميسيس ورئيس الجالية اليونانية بالإسكندرية إدموند كاسيماتيس وزوجته كاترينا كاسيماتيس والدكتور فوزي المصري أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر جامعة طنطا والدكتور حسين عبد البصير مدير متحف مكتبة الإسكندرية والدكتور أشرف صبري الأستاذ الزائر بأكاديمية ناصر العسكرية وكارمن الجندي مصصمة الأزياء.

على صعيد متصل ، انفرد “جسور” في حلقة عن إيطاليا بمعلومات حصرية عن العلاقات التاريخية التي تربطها بمصر ، كما تتطرقت حلقة البرنامج إلى العلاقات الدبلوماسية وتم إلقاء الضوء علي أوجه التعاون المختلفة بين البلدين في مجال الآثار والبترول والاستثمار والإنتاج الحربي ، وكان للبرنامج السبق بتصوير مدفن الملك إيمانويل الثالث ملك إيطاليا قبل عودة رفات الملك إلى بلاده بالرغم من سرية النقل والتي تعد من الأحداث التاريخية الهامة.

كما تضمنت الحلقة انفرادا آخر عن لقطات لكنيسة سانت كاترين بالإسكندرية المقامة على طراز كنيسة الفاتيكان والتي تعد من الأماكن ذات القدسية والمكانة الخاصة لدى الإيطاليين  ، إضافة إلى ذلك شملت الحلقة أيضا إساهمات الجالية الإيطالية في مصر في العديد من المجالات منها التعاون الأثري المصري الإيطالي والاحتفال بمرور 200 عاما علي اكتشاف معبدي أبوسمبل والذي تم علي يد الرحالة الإيطالي بلزوني .

وتحدث في الحلقة وللمرة الأولى للتليفزيون المصري السفير الإيطالي بالقاهرة السيد جيامباولو كانتيني عن نقل رفات الملك إيمانويل الثالث والعلاقات بين القاهرة ورما ، كما تحدث في “جسور” كل من القنصل الفخري بالإسكندرية جيلدو سامبيري و د. جوزبينا كابريوتي مدير مركز الآثار الإيطالي بالقاهرة , ود.مصطفي الوزيثري أمين عام المجلس الأعلي للآثار , وماركو ساتلين الكاتب الإيطالي , ود.بولو سباتيني المستشار الثقافي الإيطالي , والكاهن وليم فلتس والكاهن صموئيل فهيم , ورئيس الجالية الإيطالية بالإسكندرية فرانكو موناكو وجورج أندريانس ,ود. خالد العناني وزير الآثار ، ود. فاتن الشيخ أستاذ مساعد السياحة والفنادق ، ود. محمد عبد المقصود أستاذ الآثار المصرية القديمة.

كانت الإعلامية تغريد عرفة مذيعة برنامج “جسور” استطاعت اقتحام الإعلام الأوروبي لتصبح أول مذيعة مصرية يترجم لها برنامج باللغة الإنجليزية ويعرض على تليفزيون دولة المجر خلال شهر أغسطس من العام الماضي .وتلقت المذيعة خطاب شكر من السفارة المجرية بالقاهرة عن حلقة متميزة قدمتها بعنوان “آثار وأسرار مصرية بعيون مجرية” عُرضت أيضا على الفضائية المصرية فى أثناء زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى للمجر . وقالت تغريد عرفة إن الحلقة التي قدمتها في برنامج “جسور” كانت الشرارة الأولى لتفعيل بروتوكول التعاون بين التليفزيون المصري ونظيره المجري  لتبادل المواد الإعلامية والذي تم توقيعه إبان زيارة رئيس الوزراء المجرى فيكتور أوربان إلى القاهرة . وأضافت أن الحلقة التي عرضها برنامج ” جسور” واهتم بها التليفزيون المجري تضمنت فيلما تسجيليا سلط الضوء على اكتشاف بعثة آثار مجرية لمقابر مصرية في الأقصر بعد 36 عاما من جهد البعثة في مجال البحث والاستكشافات عن آثار مصر القديمة .

وثمنت تغريد عرفة دعم رئيس التليفزيون المصري لبرنامج “جسور” لإيمانه بأهميته في الترويج للسياحة المصرية في وقت تتعرض فيه لمؤامرات من دول معادية ، مؤكدة أن توصيل الصورة الحقيقة عن الأوضاع بمصر من حيث الأمن والأمان والاستقرار ، فضلا عن إبراز المقاصد السياحية والتاريخية هو واجب وطني على كافة العاملين في الحقل الإعلامي . كما أشادت بدعم السفير المجري لدى مصر بيتر كيفك لحلقة “آثار وأسرار مصرية بعيون مجرية” إذ أسهم في دعم الفيلم التسجيلي الذي أذيع في الحلقة وأوصى بترجمة الحلقة إلى اللغة الإنجليزية لعرضها في بلاده .  وأوضحت المذيعة الحاصلة على على درجة الدكتوراه في الآثار ، وخريجة كلية السياحة والفنادق أنها استفادت من مجال دراستها في عملها الإعلامي ، مشددة على أنها تبذل وطاقم عمل برنامج ” جسور” جهدا كبيرا ليخرج فى أفضل صورة ويكون نموذجا مشرفا لبرامج التليفزيون المصرى.

 

 

 

 

 

 

 

 

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

ما بين تفتيح البشرة وإنبات الشعر “أدورا “هى كلمة السر

ظهر فى الاسواق منذ فترة منتج جديد بأسم أدورا يحتوى على كريم لتفتيح البشرة والمناطق …