الرئيسية / منوعات / صدور المجموعة القصصية ” خلف أبواب القدر” لعدد من المبدعين الشباب

صدور المجموعة القصصية ” خلف أبواب القدر” لعدد من المبدعين الشباب

 

 

في تجرية جديدة لعدد من المبدعين الشباب ، صدرت أخيرا المجموعة القصصية ” خلف أبواب القدر” عن دار بيوند للنشر والتوزيع . يقول القاص الأمير فتحي عزام هي  مجموعه قصص واقعيه تتحدث عن اقدار الناس وكيف للقدر ان يسوق البشر الي مناطق اخرى من الحياة قد يعتقد انها بعيدة عن تفكيره او توجهه لكنها تأتي نتيجه افعال يقوم بها او يحدثها من هم حوله .. مضيفا : هي احداث تحدث كل يوم من تكفير  وتفجير و ارهاب ومشاكل اسريه وغيرها. وتابع عزام :  لي ثلاث قصص احداهم تحكي عن الجزيرة الخضراء في الاندلس اسمها ثغر الاندلس المبتسم واخرى باسم الضريح وفيها معالجه وطلب صريح من الازهر للتدخل لحل الفتنه التي تحدث بين الصوفيه والسلفيه واخري تتحدث عن الارهاب وكيف انه كائن اصم لا سمع ولاي يري باسم اغتراب.

وبريشة من الإبداع يرسم القاص الأمير فتحي ملامح من تجربته القصصية فيقول :

(أفر من قَدَر الله إلى قدر الله) صدق عمر بن الخطاب

 والسؤال هنا: هل الجميع يسير وفقًا لكتابٍ معد مسبقا، ولا يستطيع الخروج عنه؟

ولو هذا حقيقي؛ فلم العقل وضرورة استخدامه؟

اختلف الكثيرون في هذا الأمر: هل الإنسان مخير أم مسير؟

 لكن خلاصة القول في هذا الأمر : إن العقل هو من يسير المخلوق لقدره،هكذا خلقت الدنيا،

بين أيديكم مجموعة من القصص، من وحي خيال الكاتب، لكنك بعد قرأتها ستعتقد أن أحداثها حدثت بالفعل، بل حدثت لك ولغيرك لكنها محض خيال.

فالحياة تسير وفق قواعد محددة، بقوانين لا تتغير،لا يعقلها إلا القليل، فلا جديد يحدث، بل على العكس ما يحدث لك الآن قد حدث لغيرك قديمًا ولايزال يحدث…..

لذا نهتم بالتاريخ.

(اقرأ وتعلم وافهم؛ فالحياة قصيرة للجاهل، لا حدود لها لمن يتعلم).

 

 

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

ما بين تفتيح البشرة وإنبات الشعر “أدورا “هى كلمة السر

ظهر فى الاسواق منذ فترة منتج جديد بأسم أدورا يحتوى على كريم لتفتيح البشرة والمناطق …