الرئيسية / مركز دراسات صوت الشعب / دراسات إجتماعية / عقاقير علاج القلق والأرق ضارة بالصحة

عقاقير علاج القلق والأرق ضارة بالصحة

 

توصلت دراسة حديثة إلى أن الزيادة الكبيرة في الوصفات الطبية لمادتي “بريجابالين، وجابابنتين” المستخدمة في تطوير عقاقير لعلاج “الأعصاب، القلق والأرق وغيرها من الأمراض العقلية”، مرتبطة بارتفاع حالات الوفيات بسبب الجرعات الزائدة.

ووفقا لباحثي جامعة بريستول البريطانية، فإن التحول إلى البدائل الدوائية يحتاج لتوصية الطبيب المعالج; خاصة بين المرضى الذين يعتمدوا على العقاقير الدوائية الأفيونية
لعلاج آلام الأعصاب أو القلق، وإيلاء المزيد من الاهتمام لزيادة مخاطر إدمان هذه العقاقير.

وتظهر الأرقام الأخيرة أن الوصفات الطبية لهذه العقاقير شهدت زيادة بمعدل قارب المليون في عام 2004 إلى 5. 10 مليون في عام 2015 (بمعدل 24% زيادة سنوية)، ما آثار القلق بشأن سوء استخدامها، وشهدت الوفيات في كل من بريطانيا وويلز ارتفاعا من أقل من حالة واحدة في عام 2008 إلى أكثر من 137 حالة وفاة في عام 2015، منها 79% منها العقاقير الأفيونية الأساس.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

الرقص والرياضة يؤخران ظهور علامات الشيخوخة

  أظهرت دراسة جديدة أن كبار السن، الذين يشاركون بشكل روتيني في ممارسة الرقص والتمارين …