الرئيسية / أخبار هامة / قتيلان بمظاهرات إيران والنظام يتهم “عملاء أجانب”
مظاهرات بعدة مدن إيرانية ضد النظام الملالي

قتيلان بمظاهرات إيران والنظام يتهم “عملاء أجانب”

أعلن حبيب الله خوجاتهبور، نائب حاكم محافظة لورستان الإيرانية، مقتل شخصين بالرصاص خلال مواجهات في مدينة دورود غربي إيران، مشيرا إلى أن قوات الأمن “لم تطلق النار على الحشد”، فيما ذكر التلفزيون الإيراني أن “عملاء أجانب” هم من أطلقوا النار.

فيما ذكر التلفزيون الإيراني أن عملاء أجانب وليس الشرطة هم من أطلقوا النار خلال احتجاجات الأمس.

من جانبه، قال رحماني فضلي، غداة ليلة جديدة من التظاهرات المعادية للنظام في البلاد، للتلفزيون الرسمي: “الذين يخربون الأملاك العامة ويثيرون الفوضى ويتصرفون بشكل مخالف للقانون سيحاسبون على أفعالهم ويدفعون الثمن. سنتصدى للعنف وللذين يثيرون الخوف والرعب”.

وأوردت وكالة “إيلنا” القريبة من الإصلاحيين أن “80 شخصا أوقفوا في أراك (وسط) بينما أصيب 3 أو 4 أشخاص بجروح” في الصدامات التي شهدتها المدينة مساء السبت.

وقال مسؤول محلي رفض الكشف عن هويته لـ”إيلنا” إن “أشخاصا حاولوا مهاجمة مبان حكومية لكنهم لم يتمكنوا من ذلك (..) الوضع تحت السيطرة في المدينة”.

وأظهرت تسجيلات فيديو نشرت على شبكات التواصل الاجتماعي اندلاع تظاهرات في العديد من مدن البلاد، فيما عاد الإنترنت إلى الهواتف النقالة ليلا بعد قطعه مساء السبت.

وتواصلت التظاهرات لليلة الثالثة على التوالي في العديد من المدن والبلدات رغم تحذير السلطات.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

رئيس البرلمان العربي: نواصل التحرك الدولي لدعم القضية الفلسطينية

جدد صاحب المعالي عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، تأكيده على دعم البرلمان العربي …