مانافورت يفاجىء ترامب بضربة جديدة ويقرر التعاون مع مولر

في ضربة جديدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرر المدير السابق لحملة الرئيس الانتخابية، بول مانافورت، اليوم الجمعة، التعاون مع التحقيق الذي يقوده المحقق الخاص روبرت مولر، في تدخل روسيا في الانتخابات.

جاء ذلك وفق ما أبلغ الادعاء الأمريكي محكمة اتحادية في واشنطن، مشيرًا إلى أنّ ذلك التعاون تم بالاتفاق معه.

وأقر مانافورت (69 عامًا) بالذنب أيضًا في تهمتين جنائيتين، ليصبح أكبر مسؤول في حملة ترامب يعترف بتهم في تحقيق مولر.

إلى ذلك، اعترف مانافورت، اليوم الجمعة، بتهمة “التآمر على الولايات المتحدة وتهمة أخرى بالتآمر” لعرقلة العدالة في تحقيق مولر.

بدوره، قال البيت الأبيض: إنّ قرار مانافورت التعاون مع التحقيق والاعتراف بتهمتين لا علاقة له بفوز ترامب بانتخابات 2016.

وأشارت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، إلى أنّ “هذا ليس له أي علاقة مطلقًا بالرئيس أو حملته الرئاسية الفائزة في 2016”.

وألقى التحقيق بظلاله على رئاسة ترامب، ويمثل قرار مانافورت التعاون مع الادعاء انتكاسة للرئيس قبيل انتخابات الكونجرس في السادس من نوفمبر.

وقاد مانافورت حملة ترامب في منتصف 2016، عندما انتخب ترامب مرشحًا للجمهوريين في الرئاسة خلال مؤتمر الحزب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.