الرئيسية / أخبار هامة / مبادرة في باريس لجمع الأطراف الليبية

مبادرة في باريس لجمع الأطراف الليبية

أكدت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الخميس، أن فرنسا تخطط بالفعل لجمع فرقاء الأزمة الليبية لكن دون سرد أي تفاصيل لا بشأن شكل اللقاء المرتقب أو موعده أو الأطراف المدعوة له.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية في ردِه على ما أوردته وسائل الإعلام بشأن تخطيط فرنسا لجمع الأطراف الليبية وتشجيع تسوية للأزمة «إنه وكما قال السيد سلامه لمجلس الأمن في 21 مايو، هناك فرصة في ليبيا اليوم يتعين علينا اغتنامها: لقد تضاعفت قنوات الحوار، وظهر توافق في الآراء بين الجهات الفاعلة الليبية والدولية حول تنظيم الانتخابات..».

وقال الناطق الفرنسي: «ودعماً لتنفيذ خارطة الطريق الخاصة بالممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، تبذل فرنسا قصارى جهدها للتوصل إلى حل سياسي يجمع على أساس شامل مختلف الجهات الفاعلة الليبية، بما في ذلك لإجراء انتخابات عامة في عام 2018، تعبيرًا عن سيادة الشعب الليبي».

ويخطط إيمانويل ماكرون لعقد قمة دولية حول ليبيا الأسبوع المقبل للدفع باتجاه إجراء انتخابات رئاسية في البلاد التي ستعقد هذا العام ، ولضمان التزامات من اللاعبين السياسيين الليبيين الأساسيين بأنهم لن يسعوا إلى تعطيل العملية.

وأرسل مبعوث ماكرون دعوات إلى المشير خليفة خفتر، قائد الجيش الليبي الوطني، وفايز السراج ، رئيس حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من قبل الأمم المتحدة، و، عقيلة صالح ، رئيس مجلس النواب، وخالد المشري ، رئيس المجلس الاستشاري للدولة.

ووفق مصادر دبلوماسية فإن أهم النقاط التي تضمنتها المبادرة الفرنسية تتمحور حول توحيد المؤسسة المالية وإلغاء أى مؤسسات موازية بشكل مباشر، إعادة فتح سجل الناخبين لفترة جديدة وإتاحة الفرصة للناخبين الذين فاتتهم فرصة التسجيل، والاعتراف بأن اعتماد مشروع الدستور من قبل الهيئة التأسيسية هو لحظة مهمة لسيادة الدولة الليبية، والعمل مع المبعوث الأممى وبعد استشارات واسعة مع شرائح الشعب الليبى لوضع خطة للاستفتاء على مشروع الدستور — قبل او بعد الانتخابات العامة المزمع إجراؤها فى ليبيا، حسبما ذكرت وكالة “سبوتنك” الروسية.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

بقيادة الشيخ العيسى.. رابطة العالم الإسلامي تواصل تقديم المواد الاغاثية للصومال

كتبت هدي العيسوي في ظل موجة الجفاف التي تتعرض لها جمهورية الصومال، اعلنت رابطة العالم …