الرئيسية / عربي ودولي / مذكرة المشري تكشف كذب جماعة الإخوان في ليبيا لمنع المشير حفتر من الترشح للرئاسة

مذكرة المشري تكشف كذب جماعة الإخوان في ليبيا لمنع المشير حفتر من الترشح للرئاسة

كشفت المذكرة التي أرسلها خالد المشري رئيس مجلس الدولة إلى محكمة “منفرجينيا ” بالولايات المتحدة الأمريكية عن الكذب والتضليل الذي ينتهجه المشري وفقا لنهج جماعة الإخوان الإرهابية التي ينتمي إليها ويشكل أحد كوادرها في ليبيا ،إذ قال في خطابه للمحكمة الأمريكية والذي تم تداوله بشكل كبير في وسائل الإعلام ، أن إفشاء الإسرار العسكرية أمر لا يعاقب عليه القانون في ليبيا ، ولا يتعرض مفشي الأسرار العسكرية لعقوبة الإعدام ،وهو أمر غير صحيح يخالف القانون الجنائي والعسكري في ليبيا الذي ينص على الإعدام لإفشاء الأسرار العسكرية .
وتهدف المذكرة المرسلة من المشري إلى محكمة “فرجينيا “إلى تشويه القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية والنيل من المشير خليفة حفتر ،إذ استغل رئيس مجلس الدولة نظر المحكمة لقضية مقامة ضد المشير من أحد العناصر الاخوانية المقيم في الولايات المتحدة ،ليحاول من خلال خطابه الذي أرسل بشكل رسمي وسرى منه قبل أن يتم الكشف عنه من خلال وسائل الإعلام ،ليكشف الرأي العام الليبي والعربي والدولي مدي خيانة وعمالة وخطورة منتسبي جماعة الإخوان على أمن واستقرار البلاد .
وكان الفريق القانوني المكلف من المشير خليفة حفتر قد قدم في وقت سابق للمحكمة الأمريكية ،مذكرة رسمية أكد فيها على احترام المشير خليفة حفتر للقانون الجنائي والعسكري في بلادة ينص على عدم إفشاء الإسرار العسكرية وان من يقدم على هذا الفعل يعاقب بالإعدام وفقا للمادة (171) من القانون الجنائي الذي تنص على : “يعاقب بالإعدام كل من زود حكومة أجنبية أو أحد عملائها أو أي شخص آخر يعمل لمصلحتها على أي وجه من الوجوه وبأي وسيلة، بسر يتعلق بالدفاع عن البلاد أو أي سر مماثل له”.
كما تنص الفقرة السادسة من القانون العسكري الليبي في مادتها (45) على :” إفشاء إسرار الدفاع عن البلاد وكلمات السر والإشارات السرية والعمليات والتوصيات السرية أو الاتصال أو التوسط للاتصال بقوات العدو أو العاملين لحسابه لإفشاء ما تقدم يعاقب بالإعدام”.
وقدم فريق الدفاع عن المشير للمحكمة أيضا مذكرة رأي قانوني من القائم بإعمال وزير الدفاع في السلطة التنفيذية الجديدة ورئيس الحكومة عبد الحميد الدببة جاء فيها : أن إفشاء الإسرار العسكرية للبلاد أمام جهات أجنبية عقوبتها الإعدام .
وهذا يؤكد بما لا يدع مجالا للشك كذب رئيس مجلس الدولة وانتهاكه للقانون الجنائي والعسكري في ليبيا وإدخال الكذب والغش والتدليس على المحكمة والرأي العام بهدف إقصاء المشير من المشهد المقبل .
جدير بالذكر أن جماعة الإخوان الإرهابية قد استغلت وجود عدد من أعضائها البارزين والذين يحملون الجنسية الليبية لاستغلالهم ضد القوى الوطنية في ليبيا من خلال أقامة دعوى قضائية ضد المشير حفتر وبعض الوطنيين بهدف إشغال الرأي العام في العالم والسير في نهجهم السابق وهو تصدير مشهد التعرض للظلم والإقصاء لاستعطاف المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية ،وهم في الحقيقية عملاء ممولين لتنفيذ أجندة معنية وكان من بين هؤلاء الاخواني عصام عميش وعماد الدين زهري المنتصر الذين أقاموا عدد من الدعاوى في المحاكم الأمريكية ضد المشير والجيش الوطني الليبي .

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

برئاسة العسومي .. معالي النائب البرغوتي يشارك لقاء رئيس مجلس النواب الإيطالي ضمن وفد البرلمان العربي بروما

في ختام فعاليات الزيارة الرسمية التي قام بها صاحب المعالي السيد عادل بن عبد الرحمن …