الرئيسية / أخبار / مركز حقوقي: واقعة طفل الغربية أثبتت مهنية الشرطة المصرية

مركز حقوقي: واقعة طفل الغربية أثبتت مهنية الشرطة المصرية

أشاد المجلس المصري العربي لحقوق الإنسان بجهود وزارة الداخلية المصرية في تحقيق الأمن للمواطنين من خلال سرعة ضبط الجناة في قضية اختطاف طفل الغربية.
وقال أسامة شمس رئيس المجلس في بيان له اليوم إن وزارة الداخلية نجحت خلال أقل من أسبوع من توجيه ضربتين قويتين عززت بهما ثقة المواطن في الجهاز الأمني المصري وأجهضت خطط جماعات الشر فى تشويه الوزارة ورجالها.
وأوضح البيان إن البداية كانت من الإسكندرية حيث واقعة الاعتداء الذي قام به أحد الضباط على أحد المحامين وهو الأمر الذى لم ترض به الوزارة وسارعت قياداتها باتخاذ الإجراءات اللازمة للوقوف على حقيقة الأمر وتم تشكيل فريق من التفتيش الفني للوزارة وإرساله للإسكندرية.
كما تم وقف الضابط المتهم بالاعتداء على المحامي ونائب مأمور القسم وإبلاغ النيابة العامة بالواقعة.
واعتبر شمس أن هذا التحرك السريع من قبل الداخلية تجاه أي انتهاك يمثل تحول وتجسيد لفكرة الجمهورية الجديدة التي يقودها الرئيس السيسي التي تري المواطن شريكا رئيسا في صناعة النهضة وليس مجرد رقم مهمل بلا قيمة.
وتطرق بيان المجلس المصري العربي لحقوق الإنسان إلى نجاح وزارة الداخلية في سرعة كشف ملابسات واقعة طفل الغربية المخطوف، وضبط الجناة، معتبرا أن هذا يعد رسالة حاسمة بأن الشرطة المصرية قادرة على ردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن وطمأنينة المواطنين.
وبحسب البيان فإن سرعة ضبط الأجهزة الأمنية لمرتكبى واقعة اختطاف طفل بالغربية وأعادته سالماً لأهليته تؤكد قدرة الداخلية المصرية على تحقيق الأمن للمواطنين وفرض هيبة القانون وبث الطمأنينة بين نفوس الشعب المصري.
وفى ختام بيانه ثمن المجلس العربي المصري لحقوق الإنسان جهود الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤسس الجمهورية الثانية والذي نجح في إعادة الأمن والأمان بشكل كامل لأنحاء الجمهورية بصورة أصبحت معها مصر من شرقها لغربها آمنة لا مكان فيها لخارج عن القانون أو مخالفا له.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

اليوم : تحالف الأحزاب المصرية يناقش آلية تنفيذ الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان

يعقد تحالف الأحزاب المصرية اجتماعا للمجلس الرئاسى الذى يضم جميع رؤساء الاحزاب اليوم السبت بمقر …