مستوطنين إسرائيليون يقتحوم المسجد الأقصى في حراسة مشددة

اقتحم مستوطنين إسرائيليون، اليوم الأحد، المسجد الأقصى المبارك بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

وقال شهود عيان إنه تم إغلاق باب المغاربة (أحد أبواب الأقصى الذى يسيطر على مفاتيحه الاحتلال منذ عام 1967) بعد اقتحام 82 مستوطنا و7 من عناصر مخابرات الاحتلال.

ودعت جماعات يهودية متطرفة – فى إطار ما يسمى بـ”اتحاد منظمات الهيكل” – أنصارها ومستوطنين إلى المشاركة الواسعة فى صلاة تلمودية جماعية اليوم الأحد، فى المسجد الأقصى، والجهر بصلوات التوبة اليهودية المعروفة لديهم باسم “سليخوت”، زاعمة “أنه زمانها ووقتها قد حان فى الأقصى” .

من ناحية أخرى داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلى اليوم الأحد، مدينة الخليل، وبلدة إذنا غرب الخليل جنوب الضفة الغربية وفتشت عدة منازل.

وأفادت مصادر أمنية بأن قوات الاحتلال داهمت عدة أحياء فى مدينة الخليل وفتشت منزل المواطن الفلسطينى خليل الرجبي، فى البلدة القديمة وعبثت بمحتوياته، كما فتشت منزل لآخر يدعى نادر سليمان طميزى، فى منطقة وادى عزيز ببلدة إذنا غرب الخليل، مستخدمة الكلاب البوليسية، وحطمت محتوياته.

من جهة أخرى، نصبت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية على مداخل البلدات والقرى والمخيمات فى محافظة الخليل، وفتشت مركبات الفلسطينيين ودققت فى بطاقاتهم وعرقلت حركتهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.