الرئيسية / أخبار هامة / نجاد يعتبر سياسة بلاده الخارجية “سلبية”
أحمد نجاد الرئيس الإيراني السابق

نجاد يعتبر سياسة بلاده الخارجية “سلبية”

وصف الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، اليوم الإثنين، السياسة الخارجية التي تتبعها بلاده بـ”السلبية”، معتبرًا أن “الحكومة الحالية برئاسة حسن روحاني تهدف إلى كسب رضا القوى العالمية”.

وقال نجاد في رسالة نشرها موقعه الإلكتروني “دولت بهار”، إن “سياسة إيران الخارجية سلبية وتهدف إلى نيل وكسب رضا القوى العالمية والقضاء على الكثير من الفرص والثروة”.

وطالب نجاد الذي حكم إيران لمدة ثماني سنوات منذ عام 2005 وحتى 2013، بضرورة اعتماد ما وصفها بـ”سياسة نشطة تحقق العدالة وتحترم إرادة الشعب الإيراني من أجل أن تصبح نموذجًا يحتذى به في العالم”.

وحذر الرئيس السابق من وجود مخطط ينفذ عبر جماعات في الداخل الإيراني، “لا يهدف للإطاحة بنظام الجمهورية الإسلامية، وإنما تدمير إيران”، مبينًا أن “هذا المخطط تم وضعه عام 2012 مع تشديد العقوبات الغربية ضد طهران؛ بسبب البرنامج النووي”.

وتابع، أنه “عندما بلغت العقوبات الاقتصادية ذروتها، واجهت السلطة التشريعية والقضائية، بالتعاون مع وسائل الإعلام والعديد من المؤسسات والأحزاب السياسية والرسمية في البلاد، هذه العقوبات، باستخدام القوة الكاملة ووضع البرامج الأساسية للدولة للسيطرة على آثار العقوبات، ودفع اقتصاد البلاد واعتماد سياسة خارجية نشطة”.

ويحمل الرئيس الإيراني الحالي حسن روحاني، سلفه محمود أحمدي نجاد، المشاكل التي لحقت بالبلاد؛ بسبب حجم الفساد المالي والإداري الذي شهدته حكومة نجاد في الولاية الثانية من رئاسته للبلاد.

واعتقلت السلطات الإيرانية خلال الأعوام الماضية، العديد من كبار المسؤولين في حكومة نجاد، كان آخرهم نائبه حميد بقائي؛ بعد إدانته والحكم عليه بالسجن 15 عامًا؛ بتهمة الاختلاس المالي.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

بقيادة الشيخ العيسى.. رابطة العالم الإسلامي تواصل تقديم المواد الاغاثية للصومال

كتبت هدي العيسوي في ظل موجة الجفاف التي تتعرض لها جمهورية الصومال، اعلنت رابطة العالم …