الرئيسية / أخبار هامة / هبوط البورصة بسبب توترات بين أمريكا وإيران
البورصة

هبوط البورصة بسبب توترات بين أمريكا وإيران

تراجعت البورصة المصرية اليوم الخميس – في أخر جلسات الأسبوع – تحت ضغوط مبيعات المؤسسات وصناديق الاستثمار خاصة العربية نتيجة لتصاعد التوتر في المنطقة نتيجة تبعات انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع ايران.

وعلى صعيد حركة المؤشرات، هبط مؤشر السوق الرئيسي “إيجي اكس 30” – الذي يضم اكبر 30 شركة مدرجة – بنحو 1.75 % مسجلا 17155.14 نقطة.

وتراجع مؤشر “ايجي اكس 50” – متساوي الاوزان النسبية 0.98 %مسجلا 2930.96 نقطة. وخسر مؤشر “ايجي اكس 20” – محدد الاوزان النسبية – نحو 1.18 % مسجلا 17457.38 نقطة.

وتراجع مؤشر “إيجي إكس 70” الذي يغلب على تكوينه الاسهم المتوسطة والصغيرة 0.94 % مسجلا 853.53 نقطة. وهبط مؤشر “ايجي اكس 100” الاوسع نطاقا 1.32 % مسجلا 2195.71 نقطة.

وفقدت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة نحو 13.6 مليار جنيه مقابل اغلاق الامس لتسجل 962 مليار جنيه وسط تداولات بلغت نحو 1.4 مليار جنيه.

وصرح سعيد الفقي محلل اسواق المال في تصريح لموقع أخبار مصر بان السوق تراجعت اليوم على نحو كبير متأثرة بتصاعد التوترات السياسية في منطقة الشرق الاوسط على خلفية تبعات الازمة بين الولايات المتحدة واسرائيل من جهة وايران من جهة اخرى وهو ما اربك اسواق المال على مستوى العالم.

واعلنت الولايات المتحدة الانسحاب من اتفاق نووي مع ايران على خلفية اتهامها باعلان معلومات غير صحيحة عن برنامجها النووي واستتبع ذلك استهداف اسرائيل مواقع عسكرية في سوريا.

“السوق كسرت منطقة دعم مهمة حول 17400 نقطة مما زاد من وتيرة البيع بهدف جني الارباح.. السوق تتجه الى منطقة دعم قوية عند 17000 او 17100 نقطة وهو ما يؤهلها للتماسك ومعاودة الصعود خلال الاسبوع القادم حيث ان تاثير الاحداث السياسية الخارجية على السوق عادة لا يتعدى جلسة او جلستين”، وفقا للفقي.

واورد ان السوق شهدت دخول قوى شرائية في النصف ساعة الاخيرة من الجلسة نتيجة لتراجع الاسعار الى مستويات جيدة للشراء وتوقع ان تشهد السوق تكوين مراكز شرائية جديدة مع بداية تعاملات الاسبوع القادم مما يدفع السوق الى منطقة 17300 نقطة والثبات فوقها مما يؤهل السوق الى مزيد من الصعود.

واضاف ان المؤشر السبعيني سار على ذات النهج حيث كسر منطقة الدعم عند 860 نقطة ويتحرك حول 850 نقطة وتوقع ان يتماسك المؤشر خلال الاسبوع القادم ليعاود الصعود الى 880 نقطة ومنها الى مستهدفاته التالية.

وذكرت الدكتورة هدى المنشاوي العضو المنتدب لمجموعة ادارة محافظ مالية ان السوق كسرت منطقة الدعم 17400 نقطة تحت ضغوط مبيعات بهدف جني الارباح.

“اصبح مستوي وقف الخسائر المتحرك للمضارب قصير الاجل هو تأكيد كسر مستوي 17170 نقطة و17000 نقطة للمستثمر طويل الاجل.. مازال المؤشر يمضي قدما في القناة السعرية الكبري الاساسية والممتدة والتي مابين مستوي 12881 نقطة و18500 نقطة علي المدي القصير” وفقا لمنشاوي.

ولدى إغلاق تعاملات الاربعاء، حولت مؤشرات البورصة للهبوط مبددة مكاسبها المبكرة تحت ضغوط بيعية قوية “غير مبررة” من قبل المستثمرين المحليين والاجانب أدت لكسر مستوى الدعم عند 17500 نقطة.

عن محمد فتحي الشريف

شاهد أيضاً

مؤسسة (القادة ) للعلوم الإدارية تهنئ الرئيس السيسي والشعب بعيد الأضحى

هنأ الدكتور أحمد إبراهيم الشريف رئيس مجلس أمناء مؤسسة القادة للعلوم الإدارية والتنمية الرئيس عبد …